الذكرى العاشرة لثورة 17 فبراير

تحتفل السفارة الأمريكية الذكرى العاشرة لثورة 17 فبراير. ونحن ندرك وندعم حق الشعب الليبي في تقرير مستقبل بلده والمطالبة بالحكم الرشيد والشفاف واحترام حقوق الإنسان. وفي هذا الصدد، نشيد بالتقدم السياسي الذي حدث تحت رعاية الأمم المتحدة في الأشهر الأخيرة، ونتطلع إلى الفرصة المتجددة لبناء ليبيا ذات سيادة وموحدة وآمنة ومستقرة تكون مسؤولة أمام مواطنيها. وستواصل الولايات المتحدة دعم العملية التي تقودها ليبيا نحو المصالحة والانتخابات في 24 ديسمبر، والتنفيذ الكامل لاتفاق وقف إطلاق النار الليبي، بما في ذلك انسحاب القوات الأجنبية والمرتزقة.