بيان حول هجوم سبها

تدين الولايات المتحدة بشدة الهجوم الذي جدّ يوم الأحد في سبها والذي أودى بحياة ضابطين على الأقل من جهاز البحث الجنائي هما النقيب إبراهيم عبد النبي المانع الخيالي والملازم عباس أبو بكر علي الشريف. وبينما ننتظر المزيد من التفاصيل حول هذا التفجير المميت، علينا أن نتذكر أنّ هنالك قوى مصممة على تقويض الاستقرار والوحدة في ليبيا. وسنقف مع أولئك الملتزمين ببناء مستقبل أكثر سلامًا وازدهارًا لليبيا، بما في ذلك من خلال إجراء الانتخابات في ديسمبر، وتوحيد مؤسسات البلاد، ومكافحة الإرهاب، والعمل على التنفيذ الكامل لاتفاق وقف إطلاق النار.