سياسة الولايات المتحدة وبيانات وقائع

العلاقات الأمريكيةالليبية

للولايات المتحدة مصلحة إستراتيجية في أن تكون ليبيا بلدا مستقرّا ومزدهرا، وتدعم التحوّل الديمقراطي في ليبيا بالتعاون مع الأمم المتحدة والشركاء الدوليين الآخرين. ويشمل ذلك تعزيز قدرة الليبيين على الحفاظ على حكومة موحدة وشاملة يمكنها تأمين البلد وتلبية الاحتياجات الاقتصادية والإنسانية للشعب الليبي.

المساعدة الأمريكية لليبيا

تلتزم الولايات المتحدة بتقديم مساعدة هادفة لبناء المؤسسات الليبية وتعزيز المصالحة السياسية وزيادة قدرة ليبيا على الحكم بفعالية من خلال إجراء انتخابات حرّة ونزيهة وتأمين أراضي ليبيا وإدارة الشؤون المالية العامة بشفافية ومسؤولية. إنّ الاستثمار في مستقبل ليبيا سيساعد على دفع التحوّل الديمقراطي في ليبيا، وتعزيز الاستقرار، وتمتين الشراكة بين الولايات المتحدة وليبيا. وتعمل الولايات المتحدة مع الحكومة الوطنية والمجالس البلدية ورجال الأعمال ومجموعة من منظمات المجتمع المدني، بما في ذلك المنظمات التي تمثل النساء والمجتمعات المهمّشة، في جهودها الرامية إلى تحسين حياة الليبيين.

العلاقات الاقتصادية الثنائية

تشكّل عائدات النفط المصدر الرئيسي لليبيا من حيث النقد الأجنبي. وتمتلك العديد من الشركات الأمريكية، وخاصة في قطاع النفط، استثمارات طويلة الأمد في ليبيا. وبلغ مجموع التجارة البينيّة بين الولايات المتحدة وليبيا نحو 400 مليون دولار في عام 2015. كما وقعت الولايات المتحدة اتفاقا إطاريا للتجارة والاستثمار مع السوق المشتركة لشرق وجنوب إفريقيا والتي ت‘تبر ليبيا عضوا فيها.

عضوية ليبيا في المنظمات الدولية

تنتمي كلّ من ليبيا والولايات المتحدة إلى عدد من المنظمات الدولية، بما فيها الأمم المتحدة وصندوق النقد الدولى والبنك الدولى. كما أنّ ليبيا عضو مراقب في منظمة التجارة العالمية.

التمثيل الثنائي

يشغل السيد بيتر دبليو بودي حاليا منصب السفير.

ولدى ليبيا سفارة في الولايات المتحدة في عنوان: 2600 فرجينيا أفينو نورث ويست، الجناح 400، واشنطن دي سي. 20037 (هاتف:9601-944-202).

وهنالك المزيد من المعلومات عن ليبيا متوفرة على موقع وزارة الخارجية وغيرها من المصادر، وبعضها مدرج هنا: