السياسة والتاريخ

شراكة الولايات المتحدة مع حكومة ليبيا والشعب الليبي

لدى الولايات المتحدة الأمريكية مصلحة استراتيجية في أن تكون ليبيا دولة مستقرة ومزدهرة، وهي تدعم التحول الديمقراطي في ليبيا بالتعاون مع الأمم المتحدة وغيرها من الشركاء الدوليين. واعترافا منها بالموارد الليبية الكبيرة، ركّزت الولايات المتحدة على بناء المؤسسات الليبية وزيادة قدرتها على الحكم بفعالية، وإجراء انتخابات حرّة ونزيهة، وإدارة الشؤون المالية العامة بشفافية ومسؤولية. كما قدّمنا ​​مساعدات هادفة لدعم تنمية المجتمع المدني الليبي والقوات الأمنية الليبية. إنّ الاستثمار الاستراتيجي في مستقبل ليبيا سيساعد على المضي قدما في التحول الديمقراطي في ليبيا، وتعزيز الاستقرار، وتعزيز الشراكة بين الولايات المتحدة وليبيا.

ومنذ شهر فبراير 2011، قدّمت الولايات المتحدة أكثر من 450 مليون دولار في شكل مساعدات، معظمها استجابة للتحديات الإنسانية والأمنية العاجلة عقب اندلاع النزاع مباشرة. وركزنا أيضا على دعم جهود بناء القدرات داخل المؤسسات الحكومية، وتطوير المجتمع المدني، وتيسير إجراء انتخابات حرة ونزيهة. وتعمل جميع البرامج على تعزيز مصالح الولايات المتحدة الرئيسية من خلال سدّ الثغرات الحرجة في القدرات داخل الأولويات الاتقالية التي حدّدتها الولايات المتحدة وليبيا معا. ويجري تنسيق جميع المشاريع مع بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا.