بيان مشترك حول ليبيا من قبل سفراء فرنسا، إيطاليا، المملكة المتحدة والولايات المتحدة

يؤكّد سفراء كلّ من فرنسا وإيطاليا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة عن قلقهم البالغ والشديد بشأن أعمال العنف الدائر في الهلال النفطي ويدعون لوقف الاقتتال وتفادي القيام بأية أعمال من شأنها تدمير البنية التحتية للطاقة في ليبيا.

فالبنية التحتية لقطاع النفط وعمليات إنتاجه وتصديره وعائداته هي ملك للشعب الليبي ويجب أن تبقى تحت السيطرة الحصرية للمؤسسة الوطنية للنفط بموجب القرارين 2259 و2278 الصادرين عن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.