بيان مشترك من فرنسا وألمانيا وإيطاليا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة حول الحكومة المؤقتة للوحدة الوطنية في ليبيا

وزارة الخارجية الأمريكية
مكتب المتحدّث الرسمي
مذكرة صحفية
11 مارس 2021

ترحّب فرنسا وألمانيا وإيطاليا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية بتصويت أعضاء مجلس النواب، المجتمعين في سرت بين 8-10 آذار/مارس، بالثقة بالأغلبية الساحقة، للمصادقة على مجلس الوزراء الذي اختاره رئيس الوزراء المكلف عبد الحميد الدبيبة، ليكون حكومة وحدة وطنية مؤقتة.

إننا نحيي الشعب الليبي على تصميمه على استعادة الوحدة لبلاده، ونثني على جميع الأطراف الليبية لمشاركتهم البناءة في هذا التصويت وتسهيله من قبل هيئة تمثّل أصوات الشعب الليبي.

هذه النتيجة هي خطوة أساسية على طريق توحيد المؤسّسات الليبية وإيجاد حلّ سياسي شامل للأزمة التي ألمّت بليبيا وشعبها. ولسوف نواصل دعم الشعب الليبي وجهود الأمم المتحدة بالاشتراك مع شركائنا، وذلك من خلال عملية برلين.

كما نثمّن عاليا البيان الذي أصدره رئيس الوزراء السراج، والذي يرحّب فيه بنتيجة تصويت مجلس النواب ويعرب عن استعداده لتسليم السلطة، وندعو الآن جميع السلطات والجهات الفاعلة الليبية القائمة لتحمّل نفس المسؤولية وضمان عملية تسليمٍ سلس وبنّاء لجميع المسؤوليات والواجبات إلى حكومة الوحدة الوطنية المؤقتة. سيكون للسلطة التنفيذية المؤقتة الجديدة المهام الأساسية لتنظيم انتخابات رئاسية وبرلمانية حرة ونزيهة في 24 كانون الأزل/ديسمبر 2021، يليها نقل السلطة إلى القادة المختارين ديمقراطياً في ليبيا؛ كما سيقع على عاتقها التنفيذ الكامل لاتفاق 23 تشرين الأول/ أكتوبر 2020 لوقف إطلاق النار، والبدء في عملية المصالحة الوطنية، وتلبية الاحتياجات الأساسية للشعب الليبي.

إلى ذلك، ترحب فرنسا وألمانيا وإيطاليا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية بانسحاب القوات الأجنبية والمرتزقة من المنطقة المحيطة بمطار الغردبية، للسماح لأعضاء مجلس النواب بالمشاركة بأمان في جلسة البرلمان في سرت، وتثني على عمل اللجنة العسكرية المشتركة 5 + 5 في جعل ذلك ممكناً. إن من بالغ الأهمية أن يكون هذا التطور خطوة لا نكوص عنها نحو التنفيذ الكامل لاتفاق 23 تشرين الأول/أكتوبر 2020 لوقف إطلاق النار، بما في ذلك انسحاب جميع المقاتلين والمرتزقة الأجانب من جميع أنحاء ليبيا.

كما نعرب أيضا عن امتناننا لبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا (UNSMIL) والمبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا، يان كوبيش، على عملهما الدؤوب لتحقيق الاستقرار في ليبيا وضمان هذا الاستقرار والازدهار لشعبها.
_________________________________________________________

للاطّلاع على مضمون البيان الأصلي يرجى مراجعة الرابط التالي: https://www.state.gov/joint-statement-by-france-germany-italy-the-united-kingdom-and-the-united-states-on-an-interim-government-of-national-unity-in-libya/