إشراك الشباب الليبي في التراث الثقافي والمشاركة المدنية

في مارس 2017، استضافت سفارة الولايات المتحدة لدى ليبيا ورشة عمل للموروث الثقافي والمشاركة المدنية في تونس لمساعدة الشباب في ليبيا على فهم حماية التراث الثقافي بشكل أفضل. وقد انضمت النائبة السابقة لرئيسة البعثة السيدة هيلين لافيف إلى المعلّمين الليبيين والكشافة والفتيات المرشدات في ورشة العمل هذه. وقام كبير مشرفي ومؤسس شركة معرض المتحف الأمريكي (باو) السيد بول أورسيلي، بتدريس المشاركين كيفية إنشاء معارض مبتكرة تُشرك الشباب من أجل تعليمهم عن التراث الثقافي الليبي. وفي نهاية ورشة العمل، طبق المشاركون ما تعلموه وأنشأوا معرضا “تلقائيا” لمتحف الثقافة الليبية، ضمّ مشغولات ابتكرها المشاركون لتحف ومقتنيات جلبوها معهم من ليبيا.

يمكنكم الاطلاع على مزيد المعلومات عن هذا الحدث في شريط الفيديو هذا.

ورشة حول التراث الثقافي والمشاركة المدنیة

ما هو الغرض من ورشة العمل التي أقامتها سفارة الولايات المتحدة لدى ليبيا حول التراث الثقافي والمشاركة المدنية مع معلمين، كشاف، وقائدات مرشدات من ليبيا؟ الجواب في هذا الفيديو.What's the purpose of the Cultural Heritage and Civic Engagement's workshop that the embassy organized with teachers, scouts, and girls guides leaders from Libya? The answer is in this video

Posted by U.S. Embassy Libya on Tuesday, March 28, 2017