التراث الثقافي

الدعم الأمريكي للتراث الثقافي في ليبيا
تفخر الولايات المتحدة الأمريكية بدعم ليبيا في جهودها الرامية إلى حماية الآثار وغيرها من المقتنيات الأثرية الثقافية الليبية من النهب والتخريب وغيرها من التهديدات. وتشمل الأنشطة التي تدعمها السفارة ما يلي: سلسلة من ورش العمل التدريبية للحد من المخاطر من أجل حماية مجموعات المتاحف الليبية والمحفوظات والمباني التاريخية والمواقع الأثرية. إصدار القائمة الحمراء الطارئة للمقتنيات الثقافية الليبية المعرّضة للخطر (والتي تصدر عن المركز الدولي للمتاحف) بالتعاون مع منظمة إيكروم واليونسكو، واجتماع الخبراء الدولي المعني بصون التراث الثقافي الليبي، الذي عقد في تونس في شهر مايو 2016

صندوق السفراء الأمريكيين لحفظ التراث الثقافي
من خلال صندوق السفراء لحفاظ التراث الثقافي (AFCP)، قدّمت الولايات المتحدة منحة قدرها 946 ألف دولار للحفاظ على المواقع الأثرية والمعالم التاريخية والمتاحف وغيرها من المجموعات في ليبيا. وقد أنجز صندوق السفراء لحفظ التراث الثقافي ستة مشاريع منذ عام 2005، نظمتها كلية أوبيرلين (ولاية أوهايو)، والبعثة الأثرية الأمريكية إلى ليبيا، وغيرها في شراكة مع المصلحة الآثار الليبية. وتتناول هذه المشاريع احتياجات المحافظة في بعض المتاحف والمواقع الأكثر أهمية في ليبيا، بما في ذلك مواقع اليونسكو للتراث العالمي

الدعم الأمريكي لحفظ الصور التاريخية في متحف السرايا الحمراء في طرابلس
يتضمّن أرشيف السرايا الحمراء في طرابلس حوالي مائة سنة من الصور الفوتوغرافية وسجلاّت التنقيب في المواقع الأثرية. وفي عام 2016، قدّم صندوق السفراء لحفظ التراث الثقافي منحة بقيمة 102 ألف دولار لمشروع قائم على الشراكة يضم الإدارة الليبية للآثار، والبعثة الأثرية الأمريكية، وكلية أوبرلين (أوهايو) لتوفير التدريب على تقنيات الحفظ ومستلزمات ومعدّات حفظ الصور لموظفي متحف السرايا الحمراء وغيرهم من المسؤولين عن مجموعات الصور

لمزيد من المعلومات حول صندوق السفراء الأمريكيين لحفظ التراث الثقافي، يرجى زيارة هذا الرابط