التعليم والثقافة

تقوم السفارة الأمريكية في ليبيا ببناء العلاقات بين الولايات المتحدة وليبيا من خلال برامج التبادل الثقافي والتعليمي التي تعزّز تنمية القيادة والتحوّل التعليمي وترسّخ المُثل الديمقراطية. كل عام، يتحصّل الليبييون سواء من الشباب أو المهنيين في القطاعين العام والخاص بفرص مختلفة للتواصل مع نظرائهم الأمريكيين في الولايات المتحدة. كما تستضيف السفارة الأمريكية لليبيين فرصا للتعلّم في مجموعات عبر الإنترنت لتحسين مهاراتهم في اللغة الإنجليزية ومعرفة المزيد عن الثقافة الأمريكية.

وبما أنّ السفارة الأمريكية علّقت جميع عملياتها في ليبيا في 29 يوليو 2014، يجري إعادة تأهيل البرامج التعليمية والثقافية على أساس تدريجي. ويُرجى مراجعة صفحة السفارة الأمريكية على الفيسبوك للحصول على أهمّ التحديثات والمواعيد النهائية.