ركز السفير نورلاند على الانتخابات خلال زيارة اليوم لطرابلس

اليوم، و في أعقاب مؤتمر باريس من أجل ليبيا، زار المبعوث الأمريكي الخاص والسفير ريتشارد نورلاند طرابلس للتركيز على الانتخابات المقبلة المقرر إجراؤها في 24 ديسمبر. و التي ستكون الانتخابات الرئاسية الأولى في تاريخ ليبيا. التقى السفير نائب رئيس المجلس الرئاسي موسى الكوني للنظر في جهود الحكومة الليبية في دعم الانتخابات الرئاسية والبرلمانية. وفي لقاء آخر، ناقش السفير مع رئيس المفوضية الدكتور عماد السايح الجهود الفنية التي تقوم بها المفوضية الوطنية العليا للانتخابات لتسجيل المرشحين وضمان عدّ عادل ودقيق للأصوات.

وفي حديثه عن الزيارة، قال السفير نورلاند: “تقف الولايات المتحدة إلى جانب غالبية الليبيين الذين يريدون الانتخابات ويريدون فرصتهم للإدلاء بأصواتهم من أجل مستقبل بلادهم. نحن نعمل مع المجتمع الدولي والشركاء الليبيين لدعم هذه العملية من أجل إجراء انتخابات حرة ونزيهة بمشاركة واسعة من قبل الناخبين. اليوم، كنت محظوظًا أيضًا بمقابلة عدد من المرشحين للرئاسة في طرابلس. نحن لا نفضل أي مرشح. يمثل اليوم بداية عملية يمكن من خلالها للناخبين معرفة معلومات دقيقة عن المرشحين والقضايا من أجل اتخاذ خيار مستنير. جنبًا إلى جنب مع الشركاء الدوليين الآخرين الذين انضموا إلينا اليوم، نأمل في مقابلة مرشحين آخرين وتسهيل الجهود التي تساعد الناخبين على اتخاذ خيارات مستنيرة تصب في مصلحة بلادهم.”

كما التقى بعض المرشحون للرئاسية بممثلين من بعثة الأمم المتحدة الخاصة في ليبيا، وسفارات فرنسا وإيطاليا والمملكة المتحدة بالعديد من المرشحين للرئاسة إلى جانب السفير نورلاند.