مكالمة السفير نورلاند مع وزير الخارجية سيالة

تحادث السفير الأمريكي ريتشارد نورلاند اليوم مع وزير الخارجية محمد طاهر سيالة لتأكيد صدمته من هول الانتهاكات المزعومة لحقوق الإنسان التي ارتكبتها أطراف النزاع في ليبيا دون عقاب. وأعرب السفير نورلاند عن قلقه العميق إزاء المقابر الجماعية التي تمّ اكتشافها في ترهونة واستخدام الألغام والمخخات في الأحياء المدنية في جنوب طرابلس، والمذبحة الأخيرة التي ارتكبت في حق 30 مهاجراً في مزدة. إنّ هذه الانتهاكات المبلّغ عنها، فضلاً عن سوء المعاملة المزعومة للمصريين في ترهونة، تصدم الضمير وتتطلب تحقيقًا فوريًا وشاملاً. وبهذه الروح، رحّب السفير نورلاند بدعوة حكومة الوفاق الوطني إلى تشكيل بعثة دولية لتقصّي الحقائق لتوثيق الانتهاكات في ليبيا وتحديد الجناة من جميع أطراف النزاع. وستساعد مثل هذه المهمّة في ردع المخالفين في المستقبل مع توفير قدر من الإنصاف للضحايا.