مذكرة الاعتقال الصادرة عن محكمة الجنائية الدولية بحق محمود الورفلي: البيان المشترك الصادر عن حكومات فرنسا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية

ترحّب حكومات فرنسا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية بإعلان الجيش الوطني الليبي في 17 أغسطس أنّه يعتزم التحقيق في التقارير الواردة عن عمليات القتل خارج نطاق القضاء في بنغازي. ونلاحظ أنّ الجيش الوطني الليبي اعترف بمذكرة التوقيف الصادرة عن المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية بحق أحد منتسبي الجيش الوطني الليبي: الرائد الورفلي، ونجد قرار الجيش الوطني الليبي بإيقاف الرائد الورفلي على ذمّة التحقيق مشجّعا. وندعو الجيش الوطني الليبي إلى ضمان إجراء التحقيق بشكل كامل وعادل؛ ومحاسبة المسؤولين عن عمليات القتل غير المشروعة.

نحن نراقب عن كثب أعمال الصراع الجارية في ليبيا. ويجب التحقيق بشكل كامل مع الأشخاص المشتبه في ارتكابهم أعمال قتل وتعذيب غير مشروعة أو المشتبه في إصدارهم الأوامر بها أو عدم منع حصولها ومن جميع الأطراف، ومحاسبتهم حسب الاقتضاء. وسنواصل بذل جهودنا على الصعيد الدولي لمتابعة الإجراءات المناسبة ضد من يتواطؤون في ارتكاب انتهاكات القانون الدولي لحقوق الإنسان أو القانون الإنساني الدولي، أيا كانت انتماءاتهم. ونرى أنّه من مصلحة ليبيا أن تكون قادرة على الاعتماد على قوات أمن موحّدة تكون مسؤولة عن أمن البلاد والعمل في إطار قوانين ليبيا واحترام القانون الدولي.

كما تؤكد حكومات فرنسا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية مجددا دعمها لحكومة الوفاق الوطني. ونشدّد على أهمية الدور المركزي الذي تلعبه لأمم المتحدة في تيسير الحوار السياسي بقيادة ليبيا، ونرحّب بتعيين الممثل الخاص الجديد للأمين العام غسّان سلامه، ونتطلع إلى دعم جهوده الرامية إلى تيسير التوصّل إلى حل سياسي في ليبيا.

وزارة الخارجية الأمريكية
مكتب الناطق الرسمي
18 أغسطس 2017