مجموعة عمل الحوار الأمني ​​الأمريكي-الليبي لمواجهة الميليشيات

في يوم 3 يناير 2020، عقدت سفارة الولايات المتحدة اجتماعًا لخبراء أمريكيين مع ممثلين عن حكومة الوفاق الوطني لتحديد خطوات ملموسة للقضاء على الميليشيات، واحدة من القضايا الأساسية التي تكمن وراء الصراع في ليبيا. وتثمّن الولايات المتحدة استعداد حكومة الوفاق الوطني لمعالجة هذه القضية، وستظل على اتصال عميق مع جميع الشركاء الليبيين أثناء تنفيذهم لتدابير تهدف لإزاحة هذه الجماعات العنيفة.

وتأتي هذه المحادثات في وقت يهدّد فيه التدخل الأجنبي السام بتقويض سيادة ليبيا وسلامة أراضيها وتصعيد الوضع إلى صراع إقليمي أوسع. ولا تزال الولايات المتحدة على قناعة بأنّه لا يمكن تحقيق الاستقرار على المدى الطويل إلا من خلال إنهاء الصراع، والعودة إلى التفاوض السياسي، وإنشاء حكومة موحدة قادرة على توفير الأمن والازدهار للشعب الليبي ومنع الإرهابيين من إيجاد ملاذ آمن في ليبيا.

وتعتبر هذه المحادثات بمثابة أساس لمناقشات مستقبلية بين جميع الأطراف الليبية حول سُبل الحدّ من الدوافع الأساسية للنزاع الليبي المستمر ودعم المفاوضات التي تقودها الأمم المتحدة.