زيارة سفارة الولايات المتحدة الأمريكية إلى بنينا, ليبيا

سافر اليوم رئيس البعثة جوشوا هاريس إلى بنينا, ليبيا لإجراء مشاورات مع مجموعة من الشخصيات الليبية حول الجهود المبذولة لإنهاء القتال حول طرابلس والسعي لتحقيق العدالة للضحايا الأمريكيين الذي قضوا جراء هجوم 11 سبتمبر 2012 ضدّ المنشآت الدبلوماسية الأمريكية في بنغازي. وكانت هذه أوّل زيارة من نوعها إلى بنينا منذ أن علّقت الولايات المتحدة عملياتها الدبلوماسية في ليبيا في عام 2014.

خلال اجتماعاته، شدد نائب رئيس البعثة هاريس على وجهات النظر الأمريكية فيما يتعلق بالحاجة الملحّة للأطراف الليبية لتخفيف حدّة القتال في طرابلس والعمل من خلال العملية السياسية بوساطة الأمم المتحدة لتحقيق أهدافها. وتشعر الولايات المتحدة بقلق إزاء الخسائر في أرواح المدنيين وتدعو جميع الأطراف إلى مضاعفة جهودها لحماية أرواح المدنيين والبنية التحتية. وتدعم الولايات المتحدة الجهود الليبية الرامية إلى تعزيز استقرار قطاع الطاقة في ليبيا والمضي قُدماً في الإصلاحات التي من شأنها أن تعزّز الشفافية في تخصيص الموارد الطبيعية الليبية لمنفعة وازدهار جميع الليبيين. ولن تتدخر الولايات المتحدة أية جهود للعثور على مرتكبي الهجمات ضدّ الموظفين الأمريكيين في بنغازي وتقديمهم إلى العدالة، ضمن الشراكة الأمريكية الليبية لدحر الإرهاب.

تدعو السفارة الأمريكية القادة السياسيين والاقتصاديين والأمنيين الليبيين إلى إنهاء الأعمال العدائية الحالية، ودعم حل سياسي للصراع، وخلق شروط وجود علاقة أقوى بين الولايات المتحدة وليبيا.