رئيس بعثة المنظمة الدولية للهجرة يطلع سفير الولايات المتحدة على الدعم المقدم للسلطات الصحية الليبية والسلطات المحلية

شارك السفير نورلاند في إحاطة إعلامية افتراضية يوم 2 أبريل بقيادة رئيس بعثة المنظمة الدولية للهجرة في ليبيا، فيديريكو سودا، الذي قدّم آخر المستجدات حول المساعدة الحيوية والمنقذة للحياة التي تقدمها المنظمة الدولية للهجرة إلى الفئات الأكثر هشاشة في ليبيا، بما في ذلك المهاجرين والنازحين داخليا، بالإضافة إلى ذلك، أطلعت المنظمة الدولية للهجرة المشاركين على التنسيق المستمر للمنظمة مع الشركاء الصحيين الليبيين والسلطات المحلية لتعزيز جهود مجابهة فيروس كورونا المستجد.

بالاعتماد على خبرتها الواسعة في تتبع تحركات واحتياجات السكان المعرضين للخطر، تعمل المنظمة الدولية للهجرة بشكل وثيق مع منظمة الصحة العالمية والمركز الوطني الليبي لمكافحة الأمراض لتحسين مراقبة الأمراض على الحدود الليبية والمساعدة في تتبع الأشخاص الذين كان لهم تواصل مع الحالات المصابة بفيروس كورونا. كما أطلقت المنظمة الدولية للهجرة حملة صحية شاملة لتحسين الصحة العامة، وزيادة الوعي بالفيروس، وتوفير مستلزمات النظافة للمهاجرين في مراكز الاحتجاز، لضمان إدراج الفئات الأكثر هشاشة وتهميشا في التدابير الوقائية والصحة العامة الوطنية. وتقدّم المنظمة الدولية للهجرة تدريبات للتوعية الصحية وإمدادات طبية للسلطات الليبية كجزء من هذه الحملة الصحية. وتواصل الفرق الطبية التابعة للمنظمة إدارة المساعدة الصحية المنقذة للحياة للأشخاص المستضعفين في جميع أنحاء ليبيا، بما في ذلك التحقق من أعراض الإصابة بفيروس كورونا وتقديم الرعاية الصحية الأولية.

كما شدّد السفير نورلاند ورئيس بعثة المنظمة الدولية للهجرة في ليبيا سودا على ضرورة الوقف الإنساني الفوري للأعمال العدائية في ليبيا للسماح للسلطات المحلية بالمجال اللازم لمجابهة تهديد فيروس كورونا الذي يلوح في الأفق. كما ناقشوا الحاجة إلى منع أي تمييز في الحصول على الرعاية الصحية في جميع أنحاء ليبيا. من أجل حماية السكان بشكل عام، يجب أن يتمكن أي شخص، بما في ذلك المهاجرون، الذين تظهر عليهم أعراض الإصابة بفيروس كورونا من الحصول على الاختبار والعلاج.

وتدعم وزارة الخارجية الأمريكية المنظمة الدولية للهجرة بتمويل يركز على تعزيز أمن الحدود والاستجابة لتدفقات الهجرة غير النظامية. ولمعرفة المزيد حول العمل الحاسم للمنظمة الدولية للهجرة في جميع أنحاء ليبيا، يرجى زيارة الرابط التالي: https://libya.iom.int/