تفادي وقوع خسائر في صفوف المدنيين في ليبيا

تدعو سفارة الولايات المتحدة الأميركية جميع الأطراف في ليبيا إلى مضاعفة جهودها الرامية لحماية المدنيين ومنع إلحاق أضرار بالبنى التحتية المدنية. وعلى وجه الخصوص، نحث على وقف فوري للتصعيد ووقف الهجمات على مطار معيتيقة في طرابلس، والتي عرّضت للخطر سلامة المدنيين الليبيين الذين يسعون لأداء فريضة الحج في 3 أغسطس. وينبغي على جميع أطراف الصراع الدائر أن يحترموا سلامة وأمن الحركة الجوية المدنية والبنى التحتية – التي تمثل أمرًا حيويًا لتيسير التجارة وإيصال الإمدادات الإنسانية التي تعود بالنفع على جميع الليبيين. كما تعرب السفارة عن قلقها إزاء استمرار العنف الذي يؤثر على المدنيين في مدينة مرزق، بما في ذلك الضربات الجوية في 4 أغسطس التي أفادت التقارير أنه قُتل وجُرح فيها عدد كبير من المدنيين.
وتؤكد السفارة دعمها لدعوة الأمم المتحدة إلى بدء الهدنة بمناسبة عطلة عيد الأضحى. إذ إننا خلال هذا الموسم الفضيل للتضحية والتأمل، نكرّم حق جميع الليبيين في التعبير عن إيمانهم بالسلام والاستقرار والكرامة. كما نكرر الإعراب عن قلقنا العميق إزاء استمرار عدم الاستقرار بالقرب من طرابلس، وندعو إلى وقف التصعيد فورا ووقف العمليات القتالية، ونحث على العودة الفورية إلى العملية السياسية التي توسطت فيها الأمم المتحدة.