بيان من السفارة الأمريكية لدى ليبيا

Great Seal of the United States

تظلّ الولايات المتحدة الأمريكية ملتزمة تماما بالعمل مع جميع الليبيين للمساعدة في استعادة الاستقرار وإنهاء الصراع في ليبيا

ولهذه الغرض، فإنّ الولايات المتحدة الأمريكية تنخرط في اتصالات مع طائفة واسعة من الشخصيات السياسية والأمنية الليبية. ويلتقي السفير بودي بانتظام مع رئيس الوزراء السراج، بما في ذلك آخر لقاء له معه في طرابلس بتاريخ 23 مايو 2017. كما التقى السفير بودي مع القائد العام للجيش الوطني الليبي الجنرال خليفة حفتر وذلك ضمن جهودنا للانخراط مع مجموعة من الشخصيات الليبية. وقد التقيا معا آخر مرّة يوم 9 يوليو في عمان (الأردن). وندعو جميع الأطراف في ليبيا إلى نزع فتيل التوتر والمضي قُدما نحو حل توافقي على أساس الاتفاق السياسي الليبي الذي يوفر خارطة طريق لحكومة انتقالية وانتخابات وطنية

وتعمل الولايات المتحدة الأمريكية مع شركائها الإقليميين والدوليين لمساعدة الليبيين على حل النزاع. ويلتقي السفير بودي بانتظام مع الشركاء الإقليميين. وعلى سبيل المثال، فقد التقى السفير يوم الاثنين 10 يوليو بالقاهرة وبرفقة قائد أفريكوم الجنرال توماس د. والدهاوزر، مع مساعد وزير الخارجية المصري للشؤون العربية والشرق الأوسط طارق الكوني، ورئيس هيئة أركان القوات المسلحة المصرية اللواء محمود حجازي وذلك لمناقشة الجهود الرامية لاستعادة الاستقرار في ليبيا. وتعمل الولايات المتحدة الأمريكية أيضا بشكل وثيق مع الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة غسان سلامه

وفي نهاية المطاف، نعتقد أنّه ينبغي على الليبيين أن يقودوا بأنفسهم عملية تحقيق المصالحة السياسية في بلادهم