بيان مشترك حول ليبيا

يرحب سفراء فرنسا وإيطاليا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة بقرار المؤسسة الوطنية للنفط لرفع القوة القاهرة واستئناف الإنتاج على الفور في حقل الشرارة النفطي. نثني على قيادة الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا غسان سلامة وبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا في تعزيز الترتيبات الأمنية التي سمحت للمؤسسة الوطنية للنفط باستئناف عملها الحيوي نيابة عن جميع الليبيين.

يجب أن تظل الموارد النفطية الليبية تحت السيطرة الحصرية للمؤسسة الوطنية للنفط ورقابة حكومة الوفاق الوطني وحدها، بما يعود بالنفع على الشعب الليبي، كما هو موضح في قرارات مجلس الأمن الدولي رقم 2259 (2015) و2278 (2016) و2362 (2017).