بيان مشترك حول القتال بالقرب من غريان، ليبيا

أصدرت حكومات فرنسا وإيطاليا والإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة والولايات المتحدة البيان التالي بشأن ليبيا:

بداية النص:

تشعر حكومات فرنسا وإيطاليا والإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة والولايات المتحدة بقلق عميق إزاء القتال بالقرب من غريان في ليبيا، وتحثّ جميع الأطراف على أن تخفّض فورًا من التوترات التي تعيق فرص الوساطة السياسية للأمم المتحدة. إن المواقف العسكرية والتهديدات باتخاذ إجراءات من جانب واحد، في هذه اللحظة الحسّاسة من المرحلة الانتقالية الليبية، من شأنها أن تهدّد بإعادة ليبيا إلى الفوضى. إننا نعتقد اعتقادا راسخا أنه لا يوجد حلّ عسكري للصراع في ليبيا، وتعارض حكوماتنا أيّ عمل عسكري في ليبيا ولسوف تحاسب أي فصيل ليبي يسرّع مزيدا من الصراع الأهلي.

إننا نقف متحدين وراء الممثّل الخاص للأمم المتحدة للأمين العام غسان سلامة، في الوقت الذي تسعى فيه الأمم المتحدة إلى كسر الجمود السياسي في ليبيا وتحسين الحكم الانتقالي ورسم المسار نحو انتخابات سلمية ذات مصداقية. يجب أن تعمل جميع الأطراف الفاعلة في ليبيا بشكل بنّاء مع الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة سلامة، حيث تضع الأمم المتحدة اللمسات الأخيرة على الخطط للمؤتمر الوطني المزمع عقده في الفترة من 14 إلى 16 أبريل.

وزارة الخارجية الأمريكية
مكتب الناطق الرسمي
4 أبريل 2019