الولايات المتحدة تدعم خطة عمل الأمم المتحدة لليبيا

ترحب الولايات المتحدة بإعلان الأمم المتحدة في 20 سبتمبرعن خطة عمل للنهوض بالمصالحة السياسية في ليبيا ومساعدة الشعب الليبي على تحقيق السلام والأمن الدائمين في بلادهم.

نثني على التواصل المكثف من قبل الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة غسان سلامه مع القادة الليبيين، وندعو الليبيين جميعهم إلى دعم جهود الوساطة والمشاركة فيها. لا يزال الاتفاق السياسي الليبي إطار الحل السياسي للصراع طوال الفترة الانتقالية. وفي هذا الصدد، نؤيد بقوة جهود التسهيل التي تبذلها الأمم المتحدة فيما يقوم الشعب الليبي بهذا التحول الهام، وتحديداً عن طريق السعي للتفاوض على تعديلات محدودة متفق عليها بشكل متبادل على قانون العمل واعتماد دستور جديد والاستعداد للانتخابات الوطنية.

لن تدعم الولايات المتحدة الأفراد الذين يسعون إلى الالتفاف على العملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة.

ولا تزال الولايات المتحدة ملتزمة بالعمل مع ليبيا والأمم المتحدة وشركائنا الدوليين للمساعدة في تحقيق المصالحة السياسية وهزيمة الإرهاب وتعزيز مستقبل أكثر استقراراً للشعب الليبي.

وزارة الخارجية الأمريكية
مكتب المتحدث باسم وزارة الخارجية
بيان لهيذر نويرت، المتحدثة باسم وزارة الخارجية