السفير نورلاند والوزير الجهيمي يبحثان التعاون الثنائي في قطاع الصحة العامة من خلال دعم الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية

أجرى السفير الأمريكي لدى ليبيا ريتشارد نورلاند محادثة مع وزير التخطيط الليبي الطاهر الجهيمي في 28 أبريل لمناقشة استجابة ليبيا لجائحة فيروس كورونا والتزام الولايات المتحدة المستمر بمساعدة ليبيا في مجابهة الوباء. وتوجد حاليًا مذكرة نوايا بين الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID) وحكومة ليبيا، من خلال وزارة التخطيط ، توفر إطارًا للتعاون الثنائي لتعزيز مؤسسات الحكم الليبية؛ وزيادة فرص المشاركة والنمو الاقتصاديين؛ وتعزيز قدرة ليبيا على معالجة عدم الاستقرار والصراع. وفي ضوء إعلان الولايات المتحدة الأخير عن مساعدة إضافية لليبيا بقيمة 6 ملايين دولار أمريكي لمجابهة جائحة فيروس كورونا، أعرب الوزير الجهيمي عن التزامه بأنظمة المساءلة المعمول بها حاليًا لضمان وصول المساعدة الأمريكية إلى المحتاجين في المجتمعات عبر ليبيا. كما ناقش السفير والوزير أهمية التأكد من أنّ المؤسسات المالية الليبية تعمل بشكل فعال جنبًا إلى جنب لمواجهة التحديات التي يفرضها وباء فيروس كورونا جميع أنحاء البلاد.

ستوفر المساهمة الإضافية التي تبلغ 6 ملايين دولارا أمريكيا والمقدمة من الولايات المتحدة المساعدة الفنية في الوقاية من العدوى ومكافحتها، ودعم المياه والصرف الصحي في مرافق صحية مختارة، وتطوير مواد الإبلاغ عن المخاطر، ودعم أنشطة مشاركة المجتمع التي ستفيد الليبيين في جميع أنحاء البلاد.

وأكد السفير نورلاند على أنّ الجهود الفورية للاستجابة لأزمة فيروس كورونا تكمّل استثمارات الولايات المتحدة السابقة في ليبيا على مدى سنوات عديدة نحو بناء قدرات المؤسسات الليبية على المستوى الوطني والمحلي، وأنّ الولايات المتحدة ستستمر في الوقوف بحزم مع الشعب الليبي.

الاستثمارات الأمريكية في ليبيا – الصحة العامة والتنمية

منذ عام 2011، استثمرت الولايات المتحدة أكثر من 715 مليون دولارا في الصحة العامة والتنمية العامة في ليبيا، بما في ذلك برامج الصحة الطارئة للمساعدة في الحفاظ على الصحة العامة ودرء الأمراض.

وقد دعمت هذه المساعدة قدرات العديد من المؤسسات والمنظمات الوطنية والمحلية التي تقود الآن جهود الاستجابة لجائحة فيروس كورونا. وتنسق الولايات المتحدة مع وزارة الصحة ووزارة الحكم المحلي لتحسين جودة وتوافر الخدمات الصحية الأولية في البلديات للمساعدة على ضمان حصول جميع الليبيين على قدم المساواة مع الآخرين على خدمات صحية موثوقة. وفي العام الماضي، قدمت الولايات المتحدة الدعم لتجهيز العيادات الطبية وعملت مع لجان الأزمات لزيادة الإمدادات والمعدات الطبية المتاحة لخدمات الاستجابة للطوارئ المحلية.

بدعم من الولايات المتحدة، أطلق المركز الوطني لمكافحة الأمراض (NCDC) حملة توعية وطنية حول الوقاية من وباء فيروس كورونا. تتضمن الحملة أكثر من 100 لوحة إعلانية في 14 مدينة مع نصائح منقذة للحياة حول كيفية منع انتقال وباء فيروس كورونا. وتواصل الولايات المتحدة دعم البلديات الشريكة التي بادرت بجهود لزيادة الوعي حول وباء فيروس كورونا وإتاحة المزيد من المعلومات للمجتمعات الليبية المتنوعة لوقف انتشار المرض.

وتكمل المساعدة المركزة التي تقدمها الولايات المتحدة في مجال مكافحة فيروس كورونا استثماراتنا الأخرى في ليبيا وتبني عليها حتى الآن لتحسين مساءلة المؤسسات الوطنية والمحلية لتقديم الخدمات الأساسية، وتعزيز الإدارة المالية، ودعم المجتمع المدني والمجموعات الممثلة تمثيلا ناقصا، ومساعدة ليبيا على إصلاح قطاع الطاقة، وتعزيز تنمية القطاع الخاص، وتنويع الاقتصاد، وتعزيز النظم الانتخابية، ودعم العمليات السياسية الشاملة، وزيادة مرونة وصمود المجتمعات ضدّ محركات عدم الاستقرار والصراع