الحوار الليبي والبيان المشترك

لا تزال الولايات المتحدة ملتزمة بالعمل مع ليبيا وشركائها الدوليين للمساعدة في حلّ الصراع السياسي وتعزيز السلام والاستقرار طويل الأمد في ليبيا.

وفي حين أنّه يتعيّن على الشعب الليبي قيادة عملية تحقيق المصالحة السياسية في بلده، فإنّ المجتمع الدولي يلعب دورا مهمّا في دعم تلك الجهود.

وفي هذا الصدد، نرحّب بالإعلان المشترك الصادر عن اللقاء الذي جمع بين رئيس الوزراء الليبي فايز السراج والمشير خليفة حفتر، برعاية الرئيس ماكرون خارج باريس يوم 25 يوليو. وندعو جميع الليبيين إلى دعم الحوار السياسي والالتزام بوقف إطلاق النار الذي نص عليه الإعلان المشترك.

كما ترحّب الولايات المتحدة أيضا بالممثل الخاص الجديد للأمين العام للأمم المتحدة السيد/ غسان سلامه كرئيس لبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا والتي تلعب دورا حاسما في تعزيز السلام والاستقرار الدائمين. ونتطلع إلى العمل معه لمساعدة الليبيين على التوصّل إلى حلّ سياسي.

هذر ناورت، المتحدثة الرسمية
وزارة الخارجية الامريكية
واشنطن العاصمة
28 يوليو 2017